نشرت وكالة "تاس" الروسية جزءا من مقابلة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين مع شبكة "إن بي سي" الأمريكية، والتي تطرق فيها الملف السوري ومصير رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وقال بوتين بحسب ما أوردت الوكالة، وترجم موقع السورية نت: "سألت نظرائي الأمريكيين، هل تريدون الرئيس السوري بشار الأسد أن يرحل؟ من سيحل محله؟ ماذا سيحدث عندما يتم استبداله بشخص ما؟". وتابع بوتين في سياق حديثه: "الإجابة التي تلقيتها كانت غريبة وهي (لا أعرف)".

وأضاف بوتين موجها الكلام للمذيع الذي أجرى معه المقابلة: "إذا كنت لا تعرف ما سيحدث بعد ذلك، فلماذا تغير ما سيحدث؟. يمكن أن يكون ليبيا الثانية أم أفغانستان أخرى. هل تريدون ذلك. قال الأمريكيون لا".

جدير بالذكر، أن روسيا تدخلت في سوريا في 30 أيلول 2015 مع حملة قصف جوي ساهمت في تفوق النظام السوري في المعادلة على الأرض، وبدأت في ترسيخ وجودها العسكري الدائم في 2017 بموجب اتفاق مع نظام الأسد.

وساعد التدخل الروسي رأس النظام بشار الأسد على استعادة قواته مناطق شاسعة في البلاد من المعارضة السورية.

وتتخذ روسيا من قاعدة حميميم الجوية بريف اللاذقية مركزا لعملياتها العسكرية في سوريا، والتي تعد منطلقا للطائرات الحربية ومركز القيادة العسكرية للقوات الروسية في سوريا، كانت شهدت القاعدة العديد من المراسم والاحتفالات بمناسبات وأعياد روسية، وتكريم ضباط روس من رموز القوات الجوية الروسية.