العاصي - أسرة التحرير

نشرت صفحة تجارة حلب التابعة للنظام، اليوم الثلاثاء، قيام بعض تجار المدينة بمبادرة من أجل مساعدة الاهالي في الوضع المعيشي السيء الذي يعصف بهم.  

وجاء في البيان، أن "مبادرة إنسانية لغرفة تجارة حلب، وإدراكا من شعورها بمسؤوليتها الأخلاقية والإنسانية، للوقوف إلى جانب المواطنين "الغلابا" في هذه المرحلة، التي تعد من أصعب وأقسى المراحل ماليا، وبإشراف رئيس غرفة تجارة حلب وأربعة من أعضاء المجلس تم بيع / ١٠٠٠ / كرتونة بيض بشكل مباشر للمواطنين بسعر/ ١٥٠٠ / ل س للكرتونة الواحدة في أحياء (باب النيرب، وحي الأصيلة، ومنطقة الأعجام، وساحة باب المقام)". 

وتظهر الصور المتداولة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي إهمال القائمين على المبادرة لكل الدعوات للبقاء في المنزل وعدم الخروج والتجمهر في تجمعات قد تكون السبب في نقل فيروس كورونا، والذي انتشرت أخبار عن تفشيه في مدينة حلب. 

الجدير بالذكر، أن مسؤولي النظام يحاولون تقديم مبادرات لا ترقى لمستوى نشرها بمحاولة منهم لإيهام المؤيدين بأن النظام يسعى لمساعدتهم على كافة الأصعدة.

يشار إلى أنّ مناطق النظام تعاني عجزا واضحا بعد توقف الحياة بشكل شبه كامل، بسبب الحظر الذي فرضه النظام بذريعة مواجهة "كورونا".