العاصي - ريم مصطفى

أعلنت مديرية الصحة في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، عن وجود حالة وفاة لمريض في أحد مستشفيات المدينة بريف حلب الشمالي مشتبه بإصابته بفايروس كورونا.

وقال الدكتور أحمد حاجي حسن، وهو مدير المكتب الطبي في مدينة عفرين، بأن المريض يبلغ من العمر 55 عاما، وأنه كان يعاني من "نزلة تنفسية وسعال" إضافة لنقص في الأكسجة ما أدى لوفاته.

وأضاف الحسن بأن المريض تحول إلى مشفى المدينة بعد تعرضه لارتفاع درجات الحرارة وإصابته بنزلة تنفسية شديدة، حيث تم قبوله في العناية المشددة، مشيرا أن المريض توفي بعد أخذ عينة دم، وإرسالها إلى تركيا، مؤكدا على عدم وصول تأكيد أو نفي حول إصابته بالفايروس.

وحول صحة إمكانية انتشار المرض في المحرر، قال الحسن: "مثلنا مثل أي دولة ممكن حدوث الإصابات لكن إلى الآن لا يوجد أي إصابة، مضيفا: "لو أنه تم تسجيل إصابة واحدة لرأينا عشرات الحالات خلال ساعات قليلة في عدة مناطق خصوصا المخيمات".

ونوه الحسن بأنه تم التشديد والاستعداد من قبل كافة المشافي والمستوصفات في عفرين والريف من استيعاب أي مشتبه بإصابتهم وعدم انتشار العدوى.

وطالب الحسن جميع السكان في المناطق المحررة للالتزام في منازلهم وعدم الخروج منها إلا في الحالات الضرورية، والابتعاد عن التجمعات، واتباع وسائل الوقاية، وعدم زيارة المشافي إلا في الحالات الضرورية.