العاصي - أسرة العاصي 

أعلن البيت الأبيض، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيصدر بيانا، اليوم الأحد، في الساعة التاسعة بتوقيت واشنطن (الواحدة ظهرا بتوقيت غرينيتش).
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض هوغان غيدلي في بيان "سيصدر رئيس الولايات المتحدة بيانا رئيسيا صباح غدا في تمام الساعة التاسعة من البيت الأبيض".
وجاء حديث المسؤول الأميركي بعد ساعة من تغريدة للرئيس ترامب على تويترـ قال فيها إن "شيئا كبيرا حدث للتو" من دون أن يقدم أية تفاصيل إضافية.
وقالت وسائل إعلام أميركية ومراسلون يعملون في البيت الأبيض، إن القوات الأميركية نفذت عمليات خاصة وغارات أحد أهدافها كان زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي. وذكرت أن الرئيس ترامب كان قد وافق على المهمة قبل حوالي أسبوع من حدوثها.
وقال مسؤول بالجيش الأميركي أطلع على نتائج العملية لمجلة نيوزويك، إن "البغدادي قتل في غارة".
والبغدادي هو إبراهيم عواد البدري من مواليد سامراء شمالي بغداد عام 1971، و حاصل على شهادة الماجستير عام 2002، ثمّ الدكتوراه في الشريعة الإسلامية من جامعة بغداد عام 2006. عمل إماماً وخطيباً في أحد مساجد العاصمة بغداد، ويعتبر من عناصر الصف الأول التي عملت على تأسيس "جماعة التوحيد والجهاد" ومن ثمّ "قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين"، بزعامة الأردني أبو مصعب الزرقاوي.
اختير عام 2010 أميراً لتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق" عقب مقتل أبو عمر البغدادي بعملية خاصة نفذتها قوات أميركية شمال بغداد.
وبعد انطلاق الثورة السورية عام 2011، وسّع أبو بكر البغدادي من رقعة نشاط التنظيم قبل أن يعلن عن تغيير اسمه في العام 2014 إلى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش).
ورفعت واشنطن مكافأة القبض عليه أو الإدلاء بأي معلومات تؤدي إلى اعتقال البغدادي أو قتله، من 10 ملايين دولار إلى 25 مليون دولار، بينما رصدت بغداد مكافآت مالية لقاء القبض عليه أو قتله هو و49 قيادياً بتنظيم "داعش"، من بينهم من هم من جنسيات عربية، أبرزها السعودية والسورية والمصرية والأردنية ومن دول المغرب العربي كالجزائر والمغرب.
وتعتبر المكافأة الأميركية هي الأعلى من نوعها التي ترصدها واشنطن لقتل أو اعتقال زعيم أصولي منذ مقتل أسامة بن لادن. كما أنّ البغدادي يعتبر من بين أخطر 10 مطلوبين على مستوى العالم.