العاصي -(أسرة التحرير)

شهد محور "الكبينة" في جبل الأكراد شمال اللاذقية المشبه بمثلث برمودا (الذي يختفي فيه كل شيء يدخله قرب أمريكا)، اليوم السبت، عدة محاولات اقتحام من قبل ميليشيات أسد وإيران.

وأفادت مصادر محلية بأن اشتباكات عنيفة تجري على محور "الكبينة" بين ميليشيا أسد والفصائل المقاتلة التي تمكنت من قتل عدة عناصر للميليشيا بالإضافة إلى تدمير "تركس" ودبابتين.

وكانت الفصائل تمكنت قبل يومين، من قتل مجموعة عناصر لميليشيا أسد على نفس المحور، إثر استهدافهم بصاروخ (م .د) مضاد للدروع.

 


وقالت مصادر حينها، إن الفصائل أفشلت محاولة اقتحام جديدة لميليشيا أسد مدعومة من قبل ميليشيات إيران وروسيا، موقعة أكثر من 10 قتلى في صفوف المقتحمين.

وتقع تلة الكبينة أو الكبانة حسبما ما يسميها أهالي المنطقة في قمة جبل عالٍ يشرف من ناحية الشرق على قرى سهل الغاب امتداداً "من قرية فورو حتى جسر الشغور ومن الغرب على محاور جبل الأكراد من برزة ومحور الكندة، بالإضافة إلى طرق إمداد محاور جبل التركمان، وتمتد على سهل واسع في أعلى الجبل يمتد حتى قرية الغسانية بريف إدلب الغربي.، أي يقع في مثلث بين ثلاث محافظات اللاذقية وحماة وإدلب، ما دعا ناشطين لتسميته بمثلث برمودا الشهير، الذي اختفت فيه مئات السفن والطائرات والزوارق التي دخلت فيه في أحد المحيطات.