العاصي - أسرة التحرير

أفادت مواقع وشبكات محلية بأن أهالي بلدة السبعة وأربعين الواقعة جنوب الحسكة، خرجوا بمظاهرة ضد حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، اليوم الثلاثاء، بعد تجريف ميليشيا الوحدات الكردية لسوق الغنم في البلدة.

وذكر موقع الخابور أن قوة عسكرية من "الوحدات الكردية" رافقت جرافات قامت بتجريف أكثر من 300 خيمة ومحلات تجارية وصيدليتين في محيط سوق الغنم.

وأضاف أن المتظاهرين قطعوا الطريق الخرافي الواصل بين الحسكة ودير الزور بوجه الميليشيا.

وأشار إلى أن عملية التجريف أشرف عليها قيادي "بحزب العمال الكردستاني" يعرب باسم "بروكسر" وهو معروف بعنصريته ضد العرب.

يذكر أن حزب الاتحاد الديمقراطي يواجه رفضاً شعبياً في مناطق سيطرته شمالي شرقي سوريا، بسبب سياسته العنصرية بحق السكان.