العاصي - أسرة التحرير

شنّت قواتُ الأسد وميليشياتُ الاحتلال الروسي صباح اليوم الأحد هجوماً عنيفاً ترافقَ مع قصفٍ جويّ ومدفعي وصاروخي عنيفٍ على منطقة كبينة بجبل الأكراد بريف اللاذقيةٍ الشمالي.

وقال مراسلُ شبكة المحرّرِ إنً الطائرات الحربية والمروحية التابعة لقوات الأسد والاحتلالِ الروسي قصفت منطقة الكبينة شمالَ اللاذقية بشكلٍ عنيفٍ جداً ترافقَ مع قصفٍ مدفعي وصاروخي تلاها محاولةُ تقدّمٍ لعناصرِ قوات الأسد والميليشيات باتجاه المنطقة.

وأضاف مراسلُنا أنّ اشتباكاتٍ عنيفة اندلعت بين القواتِ المهاجمة من جهة والفصائلِ الثورية المرابطةِ على محور الكبينة من جهة ثانية.

مؤكّداً أنّ الفصائلَ الثورية تمكّنت من صدّ الهجوم وقتلِ وجرحِ العديد من القوات المهاجمة وإجبارِهم على التراجع.

وأضاف مراسلُنا أنّ القواتِ المهاجمة تكبدت خسائرَ كبيرة خلال هجومِها حيث قُتِلَ أكثرُ من 10 عناصر وجُرِحَ ما يقارب 30 آخرين , مشيراُ إلى أنّ قواتِ الأسد لم تتمكّن من سحب جثث القتلى والجرحى, حيث عملت على استهداف مواقعِ الفصائل الثورية بشكل عنيفٍ جداً في محاولة للتغطية على محاولة سحبهم، سقط خلال هذه المحاولة أيضاً قتلى وجرحى.

يذكر أنّ قواتِ الأسد وميليشياتِ الاحتلال الروسي قامتا بعشراتِ المحاولات الفاشلة للتقدّم على محور الكبينة في جبل الأكراد شمال اللاذقية في الأسابيع الماضية، تمكّنت الفصائلُ الثورية من تكبيدها خسائرَ كبيرة من القتلى والجرحى إضافة لتدمير العديد من الآلياتِ العسكرية.