العاصي - أسرة التحرير

أفادت صحيفة موالية، أن وزارة التربية في حكومة الأسد، قررت نشر اللغة الروسية "أون لاين" على الإنترنت للراغبين في تعلمها، في خطوة جديدة من نظام الأسد لزيادة تغلغل الاحتلال الروسي في سوريا.

وقالت صحيفة "الوطن" الموالية، إن وزير تربية الأسد، عماد العزب بحث مع رئيس جامعة “سنيرجي” الروسية ريكتور روبين يوري باريسوفيتش في روسيا مجالات التعاون بين الطرفين.

وأوضح العزب أن أهمية هذا اللقاء تكمن في بحث سبل تعزيز دراسة اللغة الروسية "اون لاين" بهدف نشرها في سوريا، حيث يتم طرح منهاج اللغة الروسية على الانترنيت ويمكن أن يتعلمها أي راغب مجاناً، فضلا عن إمكانية تبادل الطلاب المتفوقين والمتميزين ما بين الجانبين، وإرسال الطلاب الأوائل إلى معسكرات ترفيهية وتعليمية، ودعم الوزارة بالمراجع الروسية.

بدوره أكد رئيس جامعة سينرجي حرص الجانب الروسي على دعم نشر اللغة الروسية في سوريا وتعميق التعاون التربوي والعلمي بين كذلك.

أسلوب جديد
وكان المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم الروسية، ستانيسلاف غابونينكو، قال قبل شهرين إن "شبكة مراكز التعليم المفتوح باللغة الروسية، ستظهر في سوريا خلال الأعوام ما بين 2019 و2025". وأضاف، أنه "من خلال الاتفاق مع وزارة التعليم السورية، سيتم تنظيم دراسة اللغة الروسية في المؤسسات التعليمية الرسمية بين عامي 2019 و2021"، بحسب موقع روسيا اليوم.

وأوضح غابونينكو، أن "وزارة التعليم الروسية تخطط لفتح دروس مباشرة عبر الانترنت للمعلمين السوريين، إضافة إلى دورات تدريبية للعاملين في المهن الصناعية".

وبيّن المتحدث الروسي، أن "المشروع يأتي ضمن خطط الوزارة لتوفير الكوادر والمناهج لتعليم اللغة الروسية للأعوام 2019-2025، حيث ستطرح مناقصة للهيئات والشركات الراغبة في إنشاء وتطوير سلسلة مراكز للتعليم المفتوح، ولتعليم اللغة الروسية في سوريا".

إدراج اللغة الروسية
وبدأت وزارة التربية التابعة لنظام الأسد بإدراج اللغة الروسية في مناهجها للتلاميذ والطلاب في المدارس منذ بداية العام الدراسي 2015 – 2016.

يشار إلى أنه تم افتتاح قسم لتعليم اللغة الروسية وآدابها، في تشرين الثاني من العام 2014 في جامعة دمشق بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ، كما دشنت الكلية مبنى جديداً لقسم اللغة الروسية في أيلول الماضي.

وكانت أول دفعة، والبالغ عددها 17 طالباً، تخرجت من قسم تعليم اللغة الروسية في كلية الآداب والعلوم الإنسانية في تشرين الأول الماضي.