قالت صحيفة "يني شفق" التركية، إن تحركات عسكرية "سعودية – إماراتية" بدأت تنشط في منطقة شرق الفرات قرب الحدود التركية، في وقت تهدد تركيا بشن عملية عسكرية تستهدف "الوحدات الكردية" في المنطقة لحماية حدودها من "الإرهاب".
وأوضحت الصحيفة إن المعلومات تشير إلى إرسال كل من السعودية والإمارات قوات عسكرية نحو مناطق سيطرة القوات كردية شمال شرق سوريا، لافتة إلى أن تلك القوات انتشرت في مناطق شرق الفرات تحت غطاء القوات الأمريكية المتواجدة هناك. 
ويأتي هذا التطور بالتزامن مع استعدادات القوات التركية لشنّ عملية عسكرية موسعة برفقة الجيش السوري الحرّ، ضدّ "الوحدات الكردية" على الحدود السورية الشمالي الشرقية.
وكانت كشفت وسائل إعلام روسية قبل أيام، عن تحركات لأرتال عسكرية تتبع لدولة خليجية بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، شرق سوريا.
وكان أوضح جيمس ماتيس، وزير الدفاع الأمريكي، نية الولايات المتحدة الأمريكية نشر مراكز مراقبة على الحدود الشمالية لسوريا، من أجل منع وقوع اشتباكات بين "الوحدات الكردية" والقوات التركية.