اخترع فريق بحثي صيني من جامعة "تيانغين"، جهازاً جديداً لقياس نسبة السكر في دم الإنسان عبر الإشارات الضوئية، ليتمكن المرضى من مراقبة نسبة السكر في الدم بدون الألم المصاحب لأخذ عينات من الدم عن طريق الوخز بالإبر.
وقال البروفيسور شيوى كه شين، قائد الفريق؛ إن فكرة الجهاز قائمة على أن نسبة السكر في الدم تبلغ قمتها بعد أكل الطعام بنحو ساعة واحدة، وتعود نسبته إلى المستوى الطبيعي بعد ساعتين إلى 3 ساعات، وفي هذه العملية، يؤثر تغير نسبة السكر في الدم على مستوى امتصاص الجلد للضوء وانعكاسه، حيث يمكن أن تعكس تلك الإشارات الضوئية مستوى نسبة السكر في الدم، بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام محلية.
وأضاف شين، أن فريق البحث قام بتجارب عديدة لقياس نسبة السكر في الدم بدون ألم على مدار 20 سنة، حيث نجح في توظيف التكنولوجيا الفائقة لالتقاط إشارات طيفية من مواضع متعددة ومعالجة البيانات التفاضلية وغيرها، للتغلب على عوامل التداخل من تقلب درجة حرارة الجسم وعرق الجسم، ما رفع دقة نتائج القياس.
وأشار إلى أن الفريق حصل على نوعين من براءات الاختراع في الصين والولايات المتحدة، ونجح الجهاز الجديد في مراقبة تغير نسبة السكر في الدم على مدار ساعتين و3 ساعات بصورة متتالية بعد تناول الطعام.