أعلن الكرملين أن الرئيس فلاديمير بوتين، سيبحث اليوم الاثنين في سوتشي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، سبل التسوية السورية، وجملة من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وفي وقت سابق، أشار وزير الخارجية سيرغي لافروف، إلى أن المباحثات ستركز على الوضع في إدلب، في ضوء ما خرجت به قمة طهران الثلاثية مؤخرا، والتي بحثت سبل حل مشكلة إدلب.
وخلال قمة طهران، دعا الرئيس التركي إلى فرض الهدنة في المنطقة بما يخدم التهدئة في هذا الجزء من سوريا، فيما أصر بوتين على ضرورة خروج من وصفهم بـ "الإرهابيين" من إدلب.
وكان مستشار الرئيس التركي للعلاقات الخارجية، ياسين أقطاي، أكد أن "ما يحدث في سوريا تطهير عرقي وتصفية عنصرية"، مشددا أن "تركيا لن تقف كالمتفرج لتكرار مجزرة حلب في إدلب، ولو حدث ذلك فسنعتبر ذلك هجوما على تركيا نفسها".
واستنكر مستشار الرئيس التركي ما وصفه بصمت المجتمع الدولي تجاه سوريا، وهو الأمر الذي اعتبره مشاركة في جريمة قتل الشعب السوري، مؤكدا أن "مليوني لاجئ سيفرون إلى أوروبا حال تصاعد الأزمة السورية
المصدر: وكالات