العاصي - (أسرة التحرير)

 

أكدت غرفة عمليات حور كلس بريف حلب الشمالي مساء أمس الإثنين أنها ستشارك في العملية العسكرية المرتقبة على محافظة إدلب بالتنسيق مع القوات التركية.

ولفتت الغرفة إلى أن مقاتليها ما زالوا على العهد الذي قطعوه على أنفسهم في حماية الشعب السوري من كل طاغية وظالم حتى إسقاط النظام السوري وهزيمة الميليشيات الإرهابية بحسب ما جاء في البيان.

ونفت حور كلس أن يكون غاية عناصرها من التوجه إلى إدلب هو الثأر والانتقام، كما نفت عن نفسها صفة الفساد والارتزاق، واعتبرت من يروج لذلك هي قنوات الزور والدجل.

يشار إلى أن عملية عسكرية مرتقبة مشتركة ستقوم بها في إدلب القوات التركية والجيش السوري الحر الذي تم تدريبه في مناطق ريف حلب الشمالي وشارك في طرد تنظيم الدولة خلال عملية درع الفرات.

المصدر: الدرر الشامية