العاصي - (وكالات)

كشف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية «إيغور كوناشينكوف» صباح اليوم، عن حصيلة الغارات الروسية التي تركزت على الشمال السوري في الأسبوع الماضي.

وأعلن الجنرال مقتل كلاً من (أبو سلمان السعودي رئيس القطاع الجنوبي من محافظة إدلب، وأبو العباس علاء الدين أمير بيت المال، أبو حسن مستشار وزير الحرب، وليد المصطفى مساعد الزعيم الروحي عبد الله المحيسني، وكذلك أبو مجاهد قاضي الشريعة).

وأشار كوناشينكوف إلى أنه تم العمل على «جمع المعلومات الاستخباراتية اللازمة لتحديد المسؤولين عن تنفيذ الهجوم، لافتاً إلى أن «الاجتماع ضم قادة من جبهة تحرير الشام وجبهة النصرة الإرهابيتين، حيث عقد الاجتماع في جنوب إدلب، وبعد التأكد من وجود جميع القادة تم استهدافهم بصاروخ في غارة جوية، ونتيجة لذلك تم تصفية القادة الخمسة»، وفقاً لما نقلته قاعدة حميميم الجوية.

جدير بالذكر أن الغارات الروسية على أرياف إدلب، أسفرت عن سقوط عشرات المدنيين بين قتيل وجريح، لا سيما في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي.

المصدر:  وكالة قاسيون