العاصي – إدلب (محمد خضير)
استشهدت شابة، وأصيب آخرون بجروح، اليوم الأربعاء، بقصف جوي روسي على منطقة جسر الشغور.
وفي التفاصيل، شنّ الطيران الحربي الروسي غارات جوية على قريتي اليعقوبية والقنية، ما تسبب باستشهاد الشابة "بيان غالية"، وإصابة 14 آخرين بجروح، حيث عملت فرق الدفاع المدني على انتشال الشهيدة وإسعاف الجرحى إلى المشافي الميدانية القريبة من المنطقة.
كما أصيب ستة مدنيين بجروح، بقصف جوي مكثف استهدف بلدة بداما بريف جسر الشغور الغربي، وأصيب عدد آخر بقصف جوي مماثل على قرية البشيرية بريف جسر الشغور الشرقي.
فيما شنّ الطيران الحربي عشرات الغارات الجوية استهدف كلاً من "جسرالشغور، وحلوز، الغسانية، والناجية، اشتبرق، سد الشغر"، ما تسبب بدمار في الأبنية السكنية والممتلكات العامة.
وتعيش مدينة جسر الشغور وقراها موجة نزوح كبيرة بسبب القصف الممنهج من طيران النظام وحليفه الروسي، حيث ارتكب مجزرة في مدينة جسر الشغور قبل ثلاثة أيام، راح ضحيتها أكثر من 18 شهيد، و40 مصاب.