العاصي

أعلن عدد من الفنانين السوريين الليلة الماضية، العثور على جثة الفنانة السورية، رائفة الرز، مقتولة بظروف غامضة في منزلها في هولندا.

ونعت الفنانة يارا صبري عبر حسابها في "تويتر" الرز، قائلة إن "ممثلة المسرح الجميلة التي عاشت في الظل وظلمت في فرصها القليلة في التلفزيون، رائفة اللطيفة خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية ودعتنا اليوم من هولندا مقتولة في بيتها وحيدة في ظروف غامضة حتى الآن".

كما نعى مجموعة من الفنانين السوريين على رأسهم الفنانة ليلى عوض والفنانة لورا أبو أسعد عبر حساباتهم الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وفاة رائفة الرز.

وأشار الفنانون إلى مقتلها في ظروف غامضة، دون أن تأخذ نصيبها من الشهرة، بسبب فرصها القليلة في الظهور على التلفزيون.

تخرجت رائفة الرز من المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1992، مع عدد من الممثلين إلى جانب أمل عرفة، جهاد عبدو، أندريه سكاف، نضال سيجري.

ومن أبرز الأعمال التي شاركت فيها حسب عدد المشاهدات، "المحطة 30" و "أشياء تشبه الحب" و"أهل الراية الجزء الثاني" بالإضافة للجزء الثاني من "دنيا"و "مطلوب رجال" و"غزلان في غابة الذئاب.

وعملت في المسرح في تسعينيات القرن الماضي وقدمت عدداً من عروض المونودراما الهامة مع الكاتب التونسي حكيم مرزوقي ومن أبرزها مسرحية "عيشة" التي قدمتها على مسرح القباني.

ومن الجدير بالذكر أن الفنانة السورية رائفة الرز وصلت إلى هولندا قبل سنوات وقدمت لجوءاً فيها، ولم يصدر أي تصريح من قبل الشرطة الهولندية حول مقتل الرز حتى إعداد التقرير.