العاصي 

رصد موقع العاصي ردود أفعال ساخرة بين السوريين على حافظ بشار الأسد والذي ما زال مصراً على إظهار نفسه غبياً وحماراً كما يصف كثيرون في مسابقات الرياضيات في العديد من دول العالم.

فما أن بدأت تختفي فضيحة النتيجة المخزية التي حصل عليها في البرازيل، حيث جاء بالمراتب الأخيرة مع 6 من زملائه السوريين، واحتل المركز 528 من بين 615 مشاركا في البطولة، وبنسبة إجابات صحيحة بلغت 14 بالمائة وذلك في الأولمبياد العالمي للرياضيات الذي استضافته ريو دي جانيرو البرازيلية في العام 2017.

ومرة أخرى يصر حافظ النجل الأكبر لرئيس النظام السوري بشار الأسد، على أن يضع نفسه في اعصار من السخرية بنتيجة جديدة “مخزية” في مسابقة دولية جديدة.

 

المشكلة أن وسائل إعلام النظام هي من تضخّم مشاركته في البطولات العلمية، وتعطيه انطباعا بأنه سيكون ذا شأن بين المتسابقين.