العاصي - أسرة التحرير

واصل ريال مدريد الإسباني مشواره في دوري أبطال أوروبا عقب فوزه الثمين والمستحق 2-صفر على ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني الأربعاء، في الجولة السادسة والأخيرة بالمجموعة الثانية من مرحلة المجموعات للمسابقة القارية، التي شهدت أيضا تعادل إنتر الإيطالي من دون أهداف مع ضيفه شاختار دونتيسك الأوكراني.
ولم يجد الريال أدنى صعوبة في اجتياز عقبة مونشنغلادباخ، حيث كان بإمكانه تسجيل المزيد من الأهداف، لولا عدم التوفيق الذي لازم لاعبيه في أكثر من فرصة.
وارتدى النجم الفرنسي كريم بنزيمة دور البطولة في اللقاء، بعدما أحرز هدفي الريال في الدقيقتين التاسعة و32، ليقود الفريق الملكي للنجاة من الخروج المبكر من المسابقة.
ورفع الريال رصيده إلى 10 نقاط، ليتربع على صدارة المجموعة ويصعد للدور ثمن النهائي من البطولة، التي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بها برصيد 13 لقبا، حيث يلاقي أحد الفرق الحاصلة على المركز الثاني في المجموعات السبع الأخرى بالدور المقبل.
واحتل مونشنغلادباخ المركز الثاني برصيد 8 نقاط، ليصعد برفقة الريال للأدوار الإقصائية في المسابقة، متفوقا بفارق المواجهات المباشرة على شاختار، صاحب المركز الثالث، المتساوي معه في الرصيد نفسه، الذي انتقل للعب ببطولة الدوري الأوروبي، وقبع إنتر في قاع الترتيب برصيد 6 نقاط، ليودع المسابقات الأوروبية في الموسم الحالي.
وفي المجموعة الأولى، اختتم بايرن ميونخ الألماني مشواره في دور المجموعات بانتصار متواضع على ضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي 2-صفر، في حين عاد أتلتيكو مدريد بفوز مهم من ملعب مضيفه ريد بول سالزبورغ النمساوي 2-صفر.
ورفع حامل اللقب بايرن ميونخ، الذي كان قد حسم بالفعل تأهله متصدرا المجموعة في وقت سابق، رصيده إلى 16 نقطة، كما رفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى 9 نقاط في المركز الثاني، في حين تجمد رصيد ريد بول سالزبورغ في المركز الثالث عند 4 نقاط، وتحول للمشاركة في الدوري الأوروبي، وودع لوكوموتيف موسكو المنافسات الأوروبية بعد أن تجمد رصيده عند 3 نقاط في المركز الرابع الأخير.
وفي المجموعة الثالثة، فاز مانشستر سيتي على مارسيليا 3-صفر، وخسر بورتو البرتغالي أمام أولمبياكوس اليوناني صفر-2.
وأنهى مانشستر سيتي مشواره في دور المجموعات في الصدارة برصيد 16 نقطة، بفارق 3 نقاط عن بورتو البرتغالي صاحب المركز الثاني. واحتل أولمبياكوس المركز الثالث وتأهل صاحبه إلى دور 32 بالدوري الأوروبي، وذلك برصيد 3 نقاط، وهو نفس رصيد مارسيليا الفرنسي صاحب المركز الرابع، مع أفضلية للنادي اليوناني بفارق المواجهات المباشرة.
وفي المجموعة الرابعة، تعادل ليفربول -الذي حسم تأهله في وقت سابق- مع ميتيلاند الدانماركي 1-1، وحقق أتلانتا الإيطالي فوزا ثمينا على حساب أياكس الهولندي 1-صفر.
وتصدر ليفربول المجموعة برصيد 13 نقطة، واحتل أتالانتا المركز الثاني برصيد 11 نقطة، ليحجز بطاقة التأهل الثانية، وتواجد أياكس، الذي يمتلك 3 ألقاب في البطولة، في المركز الثالث برصيد 7 نقاط، ليتحول للعب في بطولة الدوري الأوروبي، وبقي ميتيلاند، الذي ودع المسابقات القارية هذا الموسم منذ الجولة الماضية، في مؤخرة الترتيب برصيد نقطتين.