العاصي - (أسرة التحرير)

أعاد لاجئ سوري في تركيا مبلغاً مالياً كبيراً إلى صاحبه وذلك بعد أن عثر عليه قرب أحد مكبات النفايات أثناء عمله بجمع الخردة.

واحتفت وسائل إعلام تركية بإعادة اللاجئ السوري "مصطفى فرج" مبلغاً مالياً قدره 13 ألف ليرة تركية إلى صاحبه بعد أن وجده ملفوفاً بالورق ومرمياً في القمامة في محافظة "إزمير" غربي تركيا.

وأوضحت المصادر نقلاً عن شرطة المحافظة أن "فرج" طلب من صديق تركي مقرب منه مساعدته في إعادة المبلغ إلى صاحبه أو تسليمه للسلطات، حيث توجها سوية إلى أقرب مخفر، وزوداه بتفاصيل الحادثة.

وأشارت إلى أن زيارة فرج إلى "المخفر" سبقها قيام مواطن تركي يدعى "يحيى طيب" بتقديم بلاغ بفقدان مبلغ مالي قدره 13 ألف ليرة خلال تواجده في "إزمير" لإبرام صفقة تجارية، والذي أكد أنه ألقى سهواً كيس المال قرب إحدى الحاويات.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن "فرج" قوله إنه أب لثلاثة أطفال نزح من مدينة حلب شمالي سوريا مع عائلته قبل 6 سنوات بسبب العمليات العسكرية، ويعمل في تركيا بجمع الخردة لإعالة أسرته.

وقال "فرج" في حديث لصحيفة "ستار" التركية: "وجدت النقود بينما كنت أقوم بجمع القمامة، بقيت النقود معي خلال النهار، ثم ذهبت وتقدمت بطلب إلى الشرطة، أنا مرتاح الضمير".

يذكر أن دول اللجوء حول العالم شهدت عشرات الحالات المشابهة من قبل اللاجئين السوريين، كان آخرها قبل أسابيع حيث عثر الشاب السوري "نجم الدين" على حقيبة تحوي مبلغاً مالياً قدره 60 ألف ليرة تركية (قرابة 9 آلاف دولار) في ولاية "قهرمان مرعش" جنوب تركيا، وسلمها للشرطة التي أعادتها لصاحبها.