العاصي - (أسرة التحرير)

سجّل أمس السبت ارتفاعاً كبيراً في معدل الإصابات بفايروس كورونا في الشمال المحرَّر مقارنة بالمعدل اليومي للإصابات منذ الإعلان عن اكتشاف أول إصابة في التاسع من شهر تموز الماضي.

حيث أكّدت وحدة تنسيق الدعم تسجيل 14 إصابة جديدة بفيروس كورونا أمس السبت بريفي حلب وإدلب وهي أعلى حصيلة يومية تسجّل حتى الآن وبذلك وصل إجمالي عدد الإصابات إلى 112.

 

ووفق للنشرة اليومية التي يقوم المخبر بنشرها يومياً فقد سُجِّلت ٨ إصابات في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، و4 إصابات في مدينة إدلب، وإصابة في مخيم قرب سرمدا، وإصابة في قرية بابين في أريحا بريف إدلب.
وأكّد المخبر تسجيل 4 حالات شفاء في محافظة حلب، ليصلَ عدد حالات شفاء الكلي إلى 70 حالة.

 

وتوزعت الإصابات الـ 112 بين مدن وبلدات وقرى إعزاز والباب وجرابلس والراعي والأبزمو وصوران اعزاز وعفرين ودارة عزة وبابين وأخترين وحب الدم والراغبية وزردنا وباب الهوى وسرمدا وأطمة والدانا وتفتناز وسرمين والفوعة وإدلب، بالإضافة لمخيم باب السلامة ومخيمات سرمدا.

وبلغ عددُ العينات التي تمّ إجراء الفحوصات عليها على مدى الأشهر الماضية وحتى اليوم 6262عينة، أظهرت 112 حالة إيجابية “مصابة”، و6150 حالة سلبية “سليمة”.
في حين بلغ عدد الحالات التي تمّ اختبارها أمس 92 حالة، ليصبح إجمالي الحالات الإيجابية منها 14 حالة