العاصي - أسرة التحرير
أطلق المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية "جو بايدين" خطته المستقبلية تجاه الشرق الأوسط بما فيها سوريا في حال فوزه بالرئاسة.
ونشرت صحيفة "الشرق الأوسط" جزءا من خطة "بايدن" التي أعلن عنها عبر موقعه الإلكتروني. وتضمنت الخطة "المساعدة في حشد الدول الأخرى لدعم إعادة إعمار سوريا"، والاستمرار بقتال "داعش"، واستخدام نفوذ الولايات المتحدة في المنطقة، للمساعدة في "تشكيل تسوية سياسية لمنح مزيد من السوريين صوتاً في إنهاء أزمتهم".
وأشار المرشح الديمقراطي إلى أنه سيضغط على "جميع الجهات الفاعلة لمتابعة الحلول السياسية، وحماية السوريين المعرضين للخطر، وتسهيل عمل المنظمات غير الحكومية، كما سيجدد التزام الولايات المتحدة بالقيادة في القضايا الإنسانية".
إلا أن "بايدن" لم يشر في استراتيجيته المعلنة إلى مصير رئيس النظام السوري بشار الأسد أو الوجود الروسي والإيراني في المنطقة.