العاصي - أسرة التحرير

أقدمت معلمة مدرسة على الانتحار بشربها مادة السم، اليوم الأربعاء، في بلدة أطمة شمالي إدلب.

وقالت مصادر محلية، إن السيدة "ميساء درباس" أقدمت على الانتحار بشرب مادة السم، ما تسبب بوفاتها على الفور.

مصادر محلية ذكرت، أن سبب انتحار "ميساء" يعود لضربها والتعنيف بها من قبل زوجها "أحمد إبراهيم درباس"، بعد أخذ أطفالها منها وإبعادهم عنها.

وكانت شهدت محافظتي إدلب وحلب خلال الفترة الماضية عدة حالات انتحار بسبب سوء الأوضاع المعيشية.

وفي ٧ آب الماضي أقدم شاب على الانتحار في مدينة بنش بريف إدلب، وذلك بعد عجزه عن تأمين مبلغ مالي مستدين.

وفي ٢٢ تموز أقدم رجل مسن على شنق نفسه في بلدة معراة الشلف نتيجة الفقر الشديد، كما أقدم طفل في عامه السادس عشر على شنق نفسه في مدينة جرابلس نتيجة انفصال والديه.