العاصي - (أسرة التحرير)

قال مدير الشركة السورية للغاز غسان طراف، إن الخسائر الناجمة عن انفجار خط الغاز كبيرة، وممكن أن تصل مبدئيا لـ 800 مليون ليرة سورية.

وأوضح طراف في تصريح نقلته "شام اف ام"، أن خط الغاز 36 انش وليس من السهل إصلاحه، وقد تضرر كثيراً بفعل النار واللهب، على حد قوله، والقسم المتضرر يبلغ حوالي 24 م بحاجة لاستبدال مشيراً إلى انهم في المراحل الأخيرة من الاستبدال.

وأضاف أنه خلال الساعات القليلة القادمة ستبدأ عملية إدخال الغاز على هذا المقطع الذي تضرر ويبلغ 80 كم، لافتاً إلى أن اصلاح الخط لا يعني وصول الكهرباء فورا للمنازل، لأن الكمية التي تسربت للجو هي حوالي 3 مليون متر مكعب من الغاز وهذه الكمية تحتاج لوقت لتعويضها حوالي اليومين تقريبا، وفق روايته.

كما ذكر أن الكهرباء عادت منذ الصباح ولكن بزيادة في ساعات التقنين بسبب ما حدث، وقال إنه خلال اليومين القادمين ستعود الكهرباء لمحطتي دير علي وتشرين لتعود بعدها الكهرباء لوضعها الطبيعي.

يذكر أن انفجاراً وقع في خط الغاز العربي بين منطقتي الضمير وعدرا في ريف دمشق، أدى لانقطاع التيار الكهربائي عن كامل سوريا، حيث رجحت مصادر في حكومة النظام أن يكون الانفجار "عملاً إرهابياً"،  على حد وصفها علماً ان المنطقة التي حصى فيها التفجير تخضع لسيطرة قوات النظام.