العاصي - (أسرة التحرير)

تحدث الفنان السوري “جمال سليمان”، عن أمر هام وإيجابي سيحدث يوم الإثنين 24 آب – 2020 خلال اجتماع اللجنة الدستورية.
حيث كشف عضو اللجنة الدستورية السورية “جمال سليمان” عن جدول الأعمال في اجتماع اللجنة الدستورية المنتظر.

وبحسب سليمان فإن الاجتماع المنتظر سيركز حول المبادئ الوطنية التي سيتم اعتمادها في الدستور.

الأمر الذي يعتقد سليمان أنه إيجابي وهام للغاية حيث سيكون بحسب سليمان الخطوة الأولى نحو تحقيق إصلاح دستوري حقيقي.

بداية موفقة
وسيكون هذا الأمر بحسب جمال سليمان بدايةً موفقة لعمل اللجنة في تحقيق إصلاح دستوري منتظر.


ويتمنى جمال سليمان أن تستطيع اللجنة تحقيق إنجاز بحيث يكون هذ الاجتماع مختلف عن الاجتماعات السابقة.

وأشار سليمان إلى ان وفد نظام الأسد كان دائماً ما يتسبب بإفشـ.ـال الاجتماعات والمساعي السابقة.

حيث لم يتم تحقيق أي إنجاز يذكر بتلك الاجتماعات بسبب عدم التزام وفد نظام الأسد بأي جدول من أعمال اللجنة الدستورية.

وأوضح عضو اللجنة الدستورية السورية سليمان أن حلمه الآن يتركز في إنهاء معـ.ـاناة الشعب السوري وتحسين أوضاعهم بعد أن أتعبـ.ـتهم وشـ.ـردتهم جـ.ـرائم الأسد ضدهم.

ويأمل جمال سليمان وأعضاء اللجنة الدستورية بتحقيق حلم الشعب السوري وإعادة الحياة لسوريا.

انتخابات حرة
وفي وقت سابق أفاد جمال سليمان بأن لديه رغبة للترشح لمنصب الرئاسة في سوريا في حال توفرت الشروط الملائمة مثل ممارسة المواطن لحقه الانتخابي بكل حرية، ووجود أجواء انتخابية حقيقية.

وأوضح الفنان السوري حينها أن الغاية من تطرقه لفكرة الترشح، هي التأكيد على فكرة أن سوريا فيها بدائل لبشار الأسد.

جدير بالذكر أن الفنان السوري “جمال سليمان” اتخذ موقفاً مناهضـ.ـاً لنظام الأسد منذ بداية الثورة السورية عام 2011.

حيث وقف سليمان وقفة مشرفة مع أبناء شعبه ضد الظـ.ـلم عكس أقرانه الفنانيين الموالين للأسد والمطبلين له.

وصرح أن وقفته مع الثورة السورية هو واجب وطني لكل إنسان سوري حر وأصيل.

وجرى فصل “سليمان” من نقابة فناني الأسد عام 2015 وإحالته، مع عدد من الفنانيين، إلى مجلس تأديبي، بسبب موقفهم المناهض للأسد