العاصي - (أسرة التحرير)

فرضت واشنطن، عقوبات جديدة على عدد من المسؤولين في النظام السوري، بموجب قانون العقوبات "قيصر".  

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، إنها فرضت عقوبات على يسار إبراهيم وهو مساعد رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وشملت العقوبات، المستشارة الإعلامية الرئاسية للأسد، لونا الشبل وزوجها محمد عمار الساعاتي.

كما شملت العقوبات قائد قوات الدفاع الوطني فادي صقر، وقائد اللواء 42 العميد غياث دلة، وقائد فوج "الحيدر" في قوات "النمر" سامر إسماعيل.

وتأتي العقوبات الأمريكية قبل يوم من الذكرى التاسعة لمجزرة الغوطة الكيماوية، وتخليداً لذكرى الضحايا. 

يشار إلى  أن يسار حسين إبراهيم هو الواجهة الاقتصادية الجديدة لعائلة الأسد، إذ اعتمدت عليه زوجة رئيس النظام السوري لتنفيذ أنشطة اقتصادية كبيرة لصالحها في الآونة الأخيرة، ولم تتم الإشارة إليه مسبقاً على أنه أحد مساعدي رأس النظام بشار الأسد، قبل أن يذكر بتلك الصفة في الحزمة الثالثة من العقوبات. 

يذكر أن لونا الشبل تعتبر خليلة الأسد حيث ظهرت بمراسلات بشار الأسد الخاصة بمواقف غرامية ومواعدة وكانت تناديه بالبطة وأطلق عليها ناشطون اسم دلوعة الأسد.

عقوبات سابقة

وفرضت واشنطن، في التاسع والعشرين من شهر تموز/يوليو الماضي، حزمة عقوبات على النظام السوري، استهدفت كيانات عدة وحافظ الأسد نجل رأس النظام، ضمن إطار عقوبات قانون "قيصر" الأمريكي لحماية المدنيين في سوريا.

وقال "جويل ريبورن"، مبعوث وزارة الخارجية الأمريكية إلى سوريا، إن بلاده ستواصل حملة العقوبات على نظام الأسد بموجب قانون "قيصر"، إلى أن يلتزم بالقرارات الدولية.

وأوضح "ريبورن" عن عدم وجود استثناء في قانون (قيصر) يتعلق بمكان إقامة من تطاله العقوبات، مشددا على ضرورة مساءلة نظام الأسد عن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وأكد، أن العقوبات استهدفت 14 شخصية وكيانا، تتبع لنظام الأسد والمستهدفين بالعقوبات الاقتصادية الأمريكية اليوم هم كأشخاص:

حافظ الأسد

كرم الاسد (ابن زهير توفيق الأسد)

زهير توفيق الأسد

وسيم قطان

والكيانات هم:

الفرقة الأولى

مول ماسا في المالكي (لوسيم قطان)

مول قاسيون (لوسيم قطان)

مجمع يلبغا (تابع للأوقاف تم تأجيره لوسيم قطان)

شركة تي دبليو (لوسيم قطان)

فندق الجلاء (عقد مع وسيم قطان)

شركة مروج الشام الاستثمارية (لوسيم قطان)

شركة آدم للتجارة والاستثمار (لوسيم قطان)

شركة تقاطع التجارية (لوسيم قطان)

شركة وسيم قطان لقطع غيار السيارات

شركة لاروز للمفروشات (لوسيم قطان)

وحذر "ريبورن" مستثمرين في الشرق الأوسط بأن بلاده ستمنع تدفق استثمارات على بشار الأسد، لافتا إلى أنه "نحث أصدقاءنا لوقف أنشطتهم الدافعة للأسد كي لا نضطر لفرض عقوبات عليهم".

من جهته، قال وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، إن العقوبات هي إحياء لذكرى مجازر نظام الأسد بحق المدنيين في حملة ومعرة النعمان بريف إدلب.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، في 17 من شهر حزيران/يونيو الماضي، عن فرض بلادها عقوبات على 39 شخصية وكيان، بينهم بشار الأسد وزوجته أسماء الأخرس، بموجب قانون "حماية المدنيين" (قيصر).