العاصي -(أسرة التحرير)

شهد سعر الصرف تذبذباً محدوداً، بين ارتفاع وانخفاض، خلال التعاملات حتى عصر الأربعاء، لكن اتجاهه العام كان نحو الارتفاع في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، والانخفاض في المناطق الخارجة عن سيطرته، بشمال غرب البلاد.

وحتى الساعة 4:40 عصر الأربعاء، ومقارنة بأسعار إغلاق يوم الثلاثاء، ارتفع "دولار دمشق"، بوسطي 150 ليرة، ليصبح ما بين (2800 – 2850) ليرة شراء، و(2900 – 2950) ليرة مبيع.

فيما ارتفع "دولار حلب"، 125 ليرة، ليصبح ما بين (2650 – 2700) ليرة شراء، و(2750 – 2800) ليرة مبيع.

أما في درعا، فارتفع الدولار، 50 ليرة، ليصبح ما بين (2700 – 2750) ليرة شراء، و(2800 – 2850) ليرة مبيع.

وبالانتقال إلى شمال غرب البلاد، تراجع الدولار، 25 ليرة، في ريف حلب الشمالي، ليصبح ما بين 2750 ليرة شراء، و2850 ليرة مبيع.

فيما تراجع الدولار في إدلب، 100 ليرة، ليصبح ما بين 2900 ليرة شراء، و3000 ليرة مبيع. وتراجعت التركية إلى ما بين (430 – 450) ليرة شراء، و(450 – 475) ليرة مبيع.

وبالعودة إلى دمشق، ارتفع اليورو، 125 ليرة، ليصبح ما بين (3100 – 3150) ليرة شراء، و(3250 – 3300) ليرة مبيع.

وارتفعت التركية في دمشق، 25 ليرة سورية، لتصبح ما بين (400 – 410) ليرة شراء، و(425 – 435) ليرة مبيع.

كان مصرف سورية المركزي قد رفع "دولار الحوالات"، يوم الأربعاء، ليصبح بـ 1250 ليرة للدولار الواحد