العاصي - أسرة التحرير

فرضت وزارة الدفاع التركية، أمس الأحد، قيودا جديدة على تحركات وتنقلات قواتها في مناطق العمليات العسكرية التي تنفذها في سوريا، على خلفية أزمة فيروس كورونا. 

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع التركية، أولجاري دينيزير، في مؤتمر صحفي أمس، إن كل القوات المنتشرة في مناطق العمليات العسكرية داخل سوريا، ستستطيع الخروج منها أو الدخول إليها، فقط بسماح خاص من قبل قائد الجيش".

وأوضح دينيزير "يتم بالتالي تقليص تحركات الكوادر المنفردة والقوات المسلحة بشكل عام إلى أقل درجة ممكنة باستثناء الحالات التي تعتبر ضرورية".

وأشار المتحدث باسم وزارة الدفاع التركية إلى أنها اتخذت إجراءات صارمة بالتنسيق مع كل الجهات المعنية الأخرى في إطار مكافحة تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19"، الذي أعلنته منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس جائحة.

وأوضح أنه تم تشكيل "مركز مكافحة COVID-19" ضمن أجهزة وزارة الدفاع التركية، مشيرا إلى أنه يعمل على مدار 24 ساعة يوميا ويتولى مهام التخطيط والتنسيق والإدارة.

وبيّن أن الإجراءات الاحترازية التي يتم اتخاذها لمنع انتشار الفيروس بين القوات التركية وخاصة تلك التي تنشط خارج تركيا تشمل تقليص التنقلات وتوسيع التباعد الاجتماعي بين الأفراد على كافة المستويات.

يذكر أن عدد الإصابات بفيروس كورونا داخل تركيا حتى الآن بلغ 27069 إصابة و574 حالة وفاة.

المصدر: وكالات