العاصي - أسرة التحرير

تعرض رتل عسكري تابع للجيش التركي للاستهداف ظهر اليوم قرب بلدة محمبل على الطريق الدولي M4 غرب مدينة إدلب مما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى بصفوفه.

الاستهداف بدأ بانفجار عبوة ناسفة استهدفت الرتل التركي أثناء مروره على طريق M4 تبعه اشتباكات وإطلاق نار كثيف بين عناصر الرتل التركي ومجهولين، مما أسفر عن مقتل جنديين اثنين وإصابة آخرين بجروح.

الرتل التركي المستهدف كان في مهمة استطلاع لمناطق الزيادية والقرقور والزيارة المجاورة لطريق M4 فيما يبدو تمهيدا لإقامة نقطة عسكرية جديدة له في المنطقة التي تعتبر تحت سيطرة حراس الدين والتي نفت بدورها وبشكل قاطع أي صلة لها بالحادثة.

العملية تبعها قدوم قوة كبيرة من عناصر الجبهة الوطنية وتحرير الشام حيث قامت بتطويق بلدة محمبل بالكامل في محاولة منها للقبض على المجهولين الذين استهدفوا الرتل التركي في المنطقة.

يذكر أن الاتفاق التركي الروسي والقاضي بتسيير دوريات عسكرية مشتركة على طريق M4 قوبل برفض من عدد من الناشطين الإعلاميين المقربين من تحرير الشام، بينما ظهرت مجموعة ملثمة في مقطع صور على الطريق الدولي M4 توعدت القوات التركية بعدم السماح لهم بالمرور من الطريق، بينما عملت القوات التركية يوم أمس على إزالة السواتر الترابية التي وضعت على الطريق في مؤشر على عزم تركيا تسيير الدوريات المشتركة مع روسيا.