العاصي – أسرة التحرير

اعتمادا على ما سرب من اجتماعات أستانا عن المنطقة منزوعة السلاح كان الاتفاق التركي الروسي على شن النظام عملية عسكرية لإبعاد الفصائل الردكالية (هيئة تحرير الشام والفصائل المشابهة لها) وبالفعل شنوا معركة أفضت لسيطرتهم على جانبي الأوتواستراد.

وسيطرت قوات النظام على مدن خان شيخون ومعرة النعمان وسراقب وما بينهما على جانبي الأوتواستراد، إضافة إلى ريف حلب الجنوبي بالكامل حتى الطريق الدولي حلب دمشق.

ومما سرب في أستانا عن المنطقة منزوعة السلاح هي المنطقة التي سيطرت عليها قوات النظام في الحملة الأخيرة وهي المنطقة الزرقاء كما هو موضح في الخريطة أدناه.

وتستهدف العملية العسكرية التركية السيطرة على المنطقة الزرقاء لتكون بيدها بمشاركة الروس والجيش الوطني المدعوم من أنقرة.