العاصي - أسرة التحرير

قتل عدد من عناصر قوات النظام وأصيب آخرون بجروح، فجر اليوم الأحد، جراء الاشتباكات الدائرة بين فصائل المعارضة وقوات النظام على محاور "داديخ" بريف إدلب الشرقي.

وقالت مصادر بريف إدلب؛ إن اشتباكات عنيفة دارت لعدة ساعات منذ منتصف ليلة أمس السبت حتى صباح اليوم الأحد، بين فصائل المعارضة وقوات النظام في محاولة للأخير التقدم على قرية "داديخ" بريف إدلب الشرقي.

وبحسب المصادر؛ فإن فصائل المعارضة تمكنت من صد محاولات تقدم النظام نحو القرية، وتكبيد القوات المهاجمة خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد "لم تعرف حصيلتهم".

وقتل مايزيد عن 26 عنصرا لقوات النظام والميليشيات المحلية المرتبطة بروسيا وميليشيا "لواء القدس" المرتبطة بإيران، ليلة الجمعة وفجر الأمس السبت، في الاشتباكات مع فصائل المعارضة على جبهات جنوب وجنوب شرق سراقب بريف إدلب الشرق.

وتحاول ميليشيات النظام السيطرة على القرى الواقعة شرق الاتوستراد الدولي M5 جنوب وجنوب شرق سراقب، لتتمكن من فرض سيطرتها على الاتوستراد والالتفاف على مدينة سراقب دون دخولها بشكل مباشر.