العاصي - أسرة التحرير

استشهد طفلان، وأصيب آخرون، بعد ظهر الخميس، جراء غارات جوية تعرضت لها قرية مشمشان بريف جسر الشعور غربي إدلب.
وقالت مصادر محلية في إدلب؛ إن طفلين استشهدا وأصيب نحو ستة آخرون منهم متطوع في مؤسسة الدفاع المدني السوري، جراء غارات جوية شنتها طائرة حربية تابعة للنظام من نوع SU24 استهدفت قرية مشمشان بالقرب من مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي.
وأضاف المصادر؛ إلى أن ثلاثة مزارعين أصيبوا بجروح بقصف جوي شنته الطائرات الحربية الروسية على الأراضي الزراعية بالقرب من بلدة كفرسجنة، كما طال قصف جوي ومدفعي مدينة كفرنبل وبلدات كفرسجنة وحيش ومعرة حرمة وقرى النقير والشيخ مصطفى وأم الصير وسرجة في ريف إدلب الجنوبي، ومدينة جسر الشغور وبلدة الجانودية ومرعند وكندة ومشمشان غرب إدلب.
وتشهد منطقة ريف إدلب الغربية قصفاً مكثفاً من قبل الطائرات الحربية ومعسكرات قوات النظام القريبة من المنطقة منذ منتصف شهر تشرين الأول/اكتوبر الماضي، ذلك بالتزامن مع شن قوات النظام وروسيا محاولات تقدم باتجاه محور تلال الكبانة في ريف اللاذقية الشمالي.