العاصي - أسرة التحرير

أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، مقتل المتحدث باسم تنظيم داعش، أبو حسن المهاجر، في عملية قرب مدينة جرابلس شمالي سوريا.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المسؤول الذي لم يكشف عن اسمه، لوسائل إعلام أمريكية، مساء أمس الاثنين، حول مقتل المهاجر.
وأشار المسؤول إلى أن المهاجر الذي كان يعتبر بأنه خليفة زعيم داعش المقتول أبو بكر البغدادي، قُتل في عملية قرب مدينة جرابلس السورية، مؤكدًا أن العملية نفذتها قوات خاصة أمريكية.
ولم يدل المسؤول الأمريكي بتفاصيل حول العملية، في وقت لم يصدر عن وزارة الدفاع الأمريكية أي بيان بخصوص ذلك.
وفي سياق متصل، أفادت وكالة الأناضول، أن القوات الجوية الأمريكية قصفت أمس الأول، الأحد، حوالي الساعة 19:30 بالتوقيت المحلي، شاحنتين أثناء سيرهما قرب جرابلس.
وذكرت الوكالة أن عناصر الجيش الوطني السوري انتقلوا إلى مكان الشاحنتين بعد سماع أصوات التفجيرات، وعثروا على 3 جثث، واشتبهوا بأن إحدى الجثث تعود لأبو حسن المهاجر.
ولفتت إلى أن أحد القتلى كان مختبئا في قسم سري بإحدى الشاحنتين ومات حرقًا.
يذكر أن الرئيس الأمريكي أكد في تصريحات يوم الأحد مقتل البغدادي مع زوجتيه وأولاده في عملية للقوات الخاصة الأمريكية في بلدة باريشا شمال إدلب.