العاصي - أسرة التحرير

ارتفعت حصيلة قتلى الاحتجاجات في العراق، اليوم الاثنين، إلى 75 قتيلا، وذلك بعد وفاة متظاهر في محافظة البصرة جنوب البلاد متأثراً بجراح تعرض لها يوم الجمعة الماضي، بحسب وكالة الأناضول.

وتأتي وفاة المتظاهر بعد ساعات من قيام ميليشيا "بدر" المدعومة من إيران بقتل 7 متظاهرين في مدينة الحلة مركز محافظة بابل جنوبي العراق.

ونشر ناشطون مقاطع مصورة قالوا إنها تظهر إطلاق عناصر ميليشيا بدر النار على المحتجين والقوات الأمنية معا.

وكانت جهات عديدة من المتظاهرين أكدت أن إيران تحاول قمع المظاهرات والتدخل فيها، وأن أغلب القتلى وقعوا على يد الميليشيات العراقية المدعومة من إيران.

 


من جهة أخرى، أعلنت محافظة كربلاء جنوبي العراق، حظر تجول ليلي، يبدأ مساء الاثنين، إثر احتجاجات شعبية دخلت يومها الرابع.

وقال محافظ كربلاء نصيف الخطابي، في تصريح صحفي، إن قراراً يقضي بحظر التجول في عموم محافظة كربلاء سيفرض اعتبارا من الساعة السادسة إلى صباح الثلاثاء.

وتجددت المظاهرات في كربلاء، أمام مبنى مجلس المحافظة وسط المدينة، خلال الأيام الثلاثة الماضية حيث حاول المتظاهرون الدخول للمبنى إلا أن القوات الأمنية حالت دون ذلك.

يشار إلى أن المحتجين طالبوا في البداية بتحسين الخدمات العامة، وتوفير فرص عمل، ومكافحة الفساد، قبل أن يرتفع سقف مطالبهم إلى إسقاط الحكومة؛ إثر استخدام الجيش وقوات الأمن العنف المفرط بحقهم، وهو ما أقرت به الحكومة، ووعدت بمحاسبة المسؤولين عنه.