العاصي - أسرة التحرير

واصلت عملية “نبع السلام” المشتركة بين الجيشين التركي والوطني السوري تقدّمها في منطقة شرق الفرات، واستطاعت تحريرَ عدّة بلدات وقرى في ريفي الرقة والحسكة.

وأعلن الجيش الوطني عبر معرّفاته الرسمية عن تحرير بلدة “عين العروس” وقرى “تل عنتر”، و”البديع”، و”جاسم العلي” جنوبي مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، وأيضاً تمّ تحرير قرى “باجلية”، و”أم عظام”، و”الصخرات”، و”الدوغانية”، و”حمام التركمان” التابعة لبلدة سلوك في منطقة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، وذلك بعد اشتباكات مع عناصر ميليشيا قسد.

أمّا في محور مدينة رأس العين في شمال غرب الحسكة، فقد سيطر مقاتلو الجيش الوطني بعد اشتباكات مع عناصر ميليشيا قسد” على قرى “حويش الناصر”، و”النعيم”، و”الصالحية”، و”كوع شلاح”، و”ناح”، و”كاجو”، و”المدائن”، و”الجراجير”، و”المالحة”، و”نقرة”، و”المدان”، و”عدوان”، و”الجبش”.

كما تمّ تحريرُ أيضاً معسكرات “الصالحية” و”الليبية” و”تل البنات” و”العالية”، إضافة إلى منطقة “البحوث العلمية” و”محطة كهرباء المبروكة” غربي مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي

ومِن جانبها، أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم الثلاثاء عن تحييد 595 عنصراً مِن ميليشيا قسد، وذلك منذ انطلاق عملية “نبع السلام”، مشيرةً في تغريدة على حسابها في تويتر إلى “نجاح العملية في سوريا كما هو مخطّط”.

وسيطر الجيشان الوطني السوري والتركي منذ انطلاق عملية “نبع السلام” يوم الأربعاء الفائت على مساحة قُدّرت بـ 109 كيلومتر مربع، بعد معارك أسفرت عن سقوط عشرات القتلى في صفوف ميليشيا قسد.