العاصي -أسرة التحرير

قال عبد الفتاح السيسي رئيس مصر إن الإرهابيين الموجودين في سوريا وإدلب يزيدون عن 40 ألفاً، مشيرا إلى أن هناك من يقول إنهم سيأتون إلى مصر وليبيا ووسط أفريقيا، بحسب زعمه.

وأضاف السيسي في جلسة بعنوان "تقييم تجربة مكافحة الإرهاب محليا وإقليميا" أقيمت في القاهرة أمس السبت، أن "الإرهاب والإرهابيين دمروا سوريا" على حد قوله.

وتابع قائلا: "إن الحرب التقليدية لا يمكن لها تدمير دولة، بينما الإرهاب يقوم بذلك، وهذا ما حدث في سوريا حيث تم تدمير البلد من خلال المخططات الإرهابية".

وأردف إن "الإرهاب كان مخططا له في سوريا لتدميرها وتدمير الشرق بعدها"، مؤكدا أن "التدمير الذي حدث في سوريا كبير جدا".

ولم يتطرق السيسي إلى دور نظام الأسد وحلفائه في قتل آلاف المدنيين وتشريد الملايين وتدمير المنازل والبنية التحتية للمدن والبلدات.

يشار إلى أنه سبق لـ"عبد الفتاح السيسي" إعلانه تأييد نظام الأسد عندما صرح في مقابلة مع قناة "ار تي بي" البرتغالية عام 2016، أنه "من الأولى دعم الجيوش العربية الوطنية لفرض السيطرة على أراضي دولها"، مؤكدا دعمه "للجيش السوري".