العاصي -أسرة التحرير

أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، أنه يضع اللمسات الأخيرة لتشكيل اللجنة الدستورية السورية، والتي طرحت لأول مرة في مؤتمر “سوتشي”، في 30 من كانون الثاني 2018.

وقالت البعثة الأممية الخاصة إلى سوريا عبر حسابها في “تويتر” اليوم، الأربعاء 28 من آب، إن بيدرسون يضع اللمسات الأخيرة لتشكيل اللجنة، بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن “2254”، والعمل على وقف العنف في سوريا.

ونشرت البعثة الأممية صورًا من لقاء بيدرسون مع مندوب سوريا الدائم لدى مجلس الأمن، بشار الجعفري، في نيويورك، وأشارت إلى اجتماعات أخرى مقبلة.

 
 

وطرحت اللجنة الدستورية لصياغة دستور جديد لسوريا، لأول مرة في مؤتمر “سوتشي”، في 30 من كانون الثاني العام الماضي، وتم الاتفاق على تشكيلها من ممثلي النظام السوري والمعارضة، لإصلاح الدستور وفقًا لقرار مجلس الأمن الدولي “2254”.

وتتألف اللجنة من ثلاث قوائم، من النظام والمعارضة السورية، المتمثلة بـ “هيئة التفاوض”، وقائمة المجتمع المدني التي تختارها الأمم المتحدة، وكل قائمة تضم 50 اسمًا.

وجرى الخلاف، خلال الأشهر الماضية، بين الأطراف على ستة أسماء في قائمة المجتمع المدني، قبل الإعلان عن حل الخلاف وسط ترحيب من الأطراف كافة وتوقعات باقتراب تشكيلها.

ونتيجة للتصريحات الصادرة عن الأطراف، كان من المتوقع أن يتم تشكيل اللجنة في محادثات أستانة التي عقدت في 1 و 2 من آب الحالي.

لكن المشاركين في المحادثات اكتفوا فقط بالتأكيد على استعدادهم لتسهيل عقد اللجنة في أقرب وقت ممكن، وسط توقعات بالإعلان عنها في القمة الثلاثية المقرر عقدها في اسطنبول في 11 من أيلول المقبل بين زعماء تركيا وروسيا وإيران.

وكانت روسيا قد أعلنت في 13 من آب الحالي أن تشكيل اللجنة أصبح على بعد خطوة واحدة، بحسب المتحدث باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف.

وقال بيسكوف في مؤتمر صحفي إنه “على الرغم من أن العمل على وشك الانتهاء، لكن في الواقع على بعد خطوة واحدة من وضع اللمسات الأخيرة على العمل على إنشاء اللجنة الدستورية”.