العاصي - أسرة العاصي 

أعلنت ميليشيا الوحدات الكردية أنها بدأت بإزالة بعض السواتر الترابية وسحب مجموعة من قوتها مع الأسلحة الثقيلة، التزاما منها بالتفاهمات الثلاثية.

وذكرت قيادة الميليشيا والمسماة "الإدارة الذاتية شمال شرقي سوريا"، في بيان مصور ، اليوم الثلاثاء، أنه في إطار التفاهمات الثلاثية فيما يخص أمن الحدود مع تركيا، وضمن إطار المرحلة الأولى من التفاهمات المذكورة في 24 من الشهر الجاري، تم البدء بالخطوات  العملية الأولى وذلك في منطقة سري كانية (رأس العين)".

وأشارت إلى أنها قامت بتنفيذ نفس الخطوات كذلك  في منطقة "كرى سبي" (تل أبيض).

التزام جدي
وأوضحت أن هذه الإجراءات "تؤكد جدية التزامنا بالتفاهمات الجارية وحرصنا على التوصل إلى حل كافة القضايا عن طريق الحوار السلمي مع دول الجوار".

وكانت صفحات ووسائل إعلام محلية ذكرت قبل أيام عن هذا الإعلان أن ميليشيا الوحدات الكردية بدأت بالانسحاب من الشمال السوري، ونشرت صورا لإزالة بعض السواتر الترابية وهدم الأنفاق في مدينتي تل أبيض ورأس العين.

يشار إلى أن هذا الإعلان يأتي بعد أيام من طلب قيادة ميليشيا قسد التي  ( تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري)، من نظام الأسد، إيجاد حل يتناسب مع الوضع الراهن لشمال شرق سوريا عامة، وللقضية الكردية بشكل خاص، من خلال التفاوض مع ممثلي" الإدارة الذاتية" و"قسد"، غير أن مفاوضاتها مع النظام لم تصل إلى نتيجة حتى الآن.