العاصي - أسرة التحرير

أفاد مكتب توثيق الشهداء والمعتقلين في محافظة درعا، أن ميليشيا أسد الطائفية اعتقلت خلال يومي 17و18 تموز الجاري ثلاث سيدات على حواجز الميليشيا المنتشرة في المحافظة.

وذكر مكتب التوثيق، أن اثنتين من النساء اعتقلتا من قبل المخابرات العسكرية وإدارة المخابرات الجوية التابعة للميلشيا في درعا، وذلك بسبب صلة قرابة تربط بين المرأتين وقياديين سابقين في فصائل المعارضة.

وأضاف المكتب أن المرأة الثالثة تم اعتقالها أثناء عودتها من محافظة حمص إلى مسقط رأسها في درعا، غير أن المكتب لم يتمكن من معرفة الجهة المسؤولة عن اعتقالها بالضبط.

ووثق مكتب توثيق الشهداء والمعتقلين في درعا، ما لا يقل عن 18 معتقلا ومختطفا في شهر واحد فقط، وهو شهر حزيران/ يونيو من العام الجاري، ولم يطلق سراح سوى اثنين منهم في وقت لاحق من ذات الشهر.

يشار إلى أن ميليشيا أسد تمكنت في تموز 2018 من السيطرة على درعا، التي تعتبر منطقة استراتيجية، نتيجة لهجوم سريع على الجنوب تمكنت بموجبه من السيطرة على جميع المدن والبلدات الكبرى في جميع انحاء المنطقة ضمن دعم ووساطة روسية استخدم فيها ما يعرف بـ "المصالحات".