العاصي - أسرة التحرير

أفادت صفحات موالية لـ "نظام الأسد"، بالعثور على جثث عناصر مجموعة كاملة من ميليشيا أسد الطائفية، قتلوا شمال حماة الشهر الماضي.

وذكرت صفحة "المخابرات السورية"، أن ميليشيا أسد تمكنت من استعادت جثث 18 عنصراً بينهم ضباط، يتبعون لـ "الفرقة السابعة / ميكا"، قتلوا الشهر الماضي في معارك تل ملح و الجلمة.

أسماء مجهولة
ونوهت الصفحة يوم الإثنين، إلى أنه سيجري تشييعهم رسمياً وتسليمهم إلى أهاليهم أصولاً وهم: "الملازم محمد ياسر يوسف، من أرزونة بطرطوس، أحمد مروان سليمان من حماة - خانة 107، المجند مهند عبد الحفيظ الكردي، من قرية الزعفرانة - خانة 1، المجند علي محمد الوهبان من السويداء".

وأشارت الصفحة أنه، لم يتمكن من التعرف على أسماء باقي القتلى من ميليشيا أسد، مشيرة إلى أنه سيتم نعي، وتشييع باقي القتلى عند التأكد من أسمائهم والتعرف عليهم.

قتلى بالمئات
ومنذ إطلاق الفصائل المقاتلة لمعركة الفتح المبين قبل نحو شهر، لوقف زحف ميليشيا أسد على مناطق محررة شمال غرب حماة، -مدرجة ضمن المنطقة منزوعة السلاح- كبدت ميليشيا أسد خسائر كبيرة في العتاد والعديد، وتمكنت من تحرير مناطق جديدة من سيطرة الميليشيا لأول مرة، مثل قرية تل ملح والجبين.

وقدرت الفصائل المقاتلة خسائر الميليشيا في الأرواح خلال الحملة العسكرية منذ شهرين بحوالي ألف قتيل، كما دمرت عشرات الأسلحة والذخائر والعربات والمدرعات والسيارات العسكرية المتنوعة للميليشيا.