العاصي -أسرة التحرير

نشرت "شبكة الزهراء" الموالية على موقع "فيسبوك" تفاصيل جديدة حول الجريمة البشعة التي ارتكبت بحق عائلة كاملة في حي الصاخور شرق مدينة حلب الخاضعة لسيطرة ميليشيا أسد الطائفية.

ونقلت الشبكة عن مصادر مقربة من عائلة قبلاوي، أن مرتكب الجريمة يدعى عبد المالك عيسى وهو من حي الصالحين، مشيرة إلى أنه قام بارتكاب المذبحة البشعة بواسطة مطرقة.

وأضافت المصادر أن المجرم قام بضرب الأم بتول كردي 26 عاما وهي حامل بالمطرقة على رأسها وبطنها، ما أدى إلى مقتلها فوراً مع جنينها، وقام أيضا بضرب طفليها محمد 5 أعوام ومحمود 3 أعوام، والجدة والدة أب العائلة بالمطرقة، ما أسفر عن مقتلهم جميعا.

القبض على السفاح
وأشارت المصادر إلى أن المجرم يكون ابن عمة رب العائلة، موضحة أن الأب يخدم في صفوف ميليشيا أسد.

وذكرت "شبكة الزهراء" أنه تم إلقاء القبض على السفاح بعد كشف مكان اختبائه في حي كرم حومد شرق حلب، والتحقيقات مازالت مستمرة معه لمعرفة ملابسات سبب الجريمة.

وكانت شرطة نظام الأسد عثرت، مساء السبت، على جثث العائلة في منزلهم بحي الصاخور، حيث تبين أنهم قتلوا باستعمال آلة حادة، وتم تطويق مكان الحادث وباشرت الشرطة بالتحقيقات.