العاصي -أسرة التحرير

طالب مقتدى الصدر بشكل مفاجئ برحيل رأس النظام السوري، بشار الأسد، وانسحاب ميليشيا الحشد الشعبي العراقية بشكل كامل من سوريا.جاء ذلك عبر بيان نشره مكتبه الإعلامي.

وجاء في البيان في البيان الذي نشره مكتب الصدر الإعلامي يوم السبت 26 نيسان/أبريل 2019، عشرأطروحات، ونصّ على تنحي الأسد وانسحاب الحشد من سوريا، هو لسلامة العراق، إضافةً لوقف الحرب في سوريا.

ويتمتع الصدر الزعيم الشيعي البارز بنفوذ كبير في العراق، وهو ما بدأ عقب الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، وتميزت مواقفه بمعارضة الوجود العسكري الأمريكي.

يذكر أن مقتدى الصدر من مواليد 1974، هو رجل دين شيعي وزعيم التيار الصدري الذي يعتبر أكبر تيار شعبي شيعي في العراق، وقائد لأجنحة عسكرية تابعة لتياره متمثلة بكل من جيش المهدي ولواء اليوم الموعود وسرايا السلام.