العاصي- أسرة التحرير

قتل لاجئ سوري زوجته وأمها بطريقة وحشية في منزلهم الكائن بمدينة بورصة التركية.

وذكرت وكالة الأناضول أن سكان الحي حيث وقعت الجريمة، شاهدوا عبر النوافذ امرأة ممدة من دون حراك، ثم اتصلوا بالشرطة لاستطلاع الأمر.

وعثرت الشرطة لدى وصولها على المدعوة "حياة مشاعل 30 عاماً" مقيدة الأطراف بعد أن تم ضربها بآلة حادة على رأسها ومن ثم تعرضت للخنق.

وعند متابعة الشرطة تفتيشها، عثرت أيضاً على جثة المدعوة "صباح مشاعل" وهي أم الضحية الأولى، مقتولة بالطريقة ذاتها التي قتلت بها ابنتها.

وبعد التحقيق، اتضح للشرطة أن زوج البنت المدعو أ. هـ  مفقوداً، مادفع الشرطة للشك به والبحث عنه.

ورغم حدوث جرائم بين السوريين في تركيا، إلا أن أرقامها لاتزال منخفضة قياساً بالمجتمع التركي، وهذا ما أكده وزير الداخلية التركي سليمان صويلو مطلع العام الجاري حينما قال: "نسبة الجرائم للسوريين %0.8 بينما نسبة الجرائم لمواطنينا هي %1.9 يعني نحن لدينا ضعف النسبة".

المصدر - متابعات