العاصي - أسرة التحرير 

نعت صفحات موالية لقوات النظام، أمس الثلاثاء،  ثلاثة عناصر لها، قتلوا إثر هجوم شنه عنصر من "هيئة تحرير الشام" على مواقعهم بالقرب من قرية منيان جنوب غرب مدينة حلب.

وقالت صفحة فيلق المدافعين عن حلب على حسابها الرسمي "فيسبوك"؛ "إن ثلاثة عناصر تابعين لفيلق المدافعين عن حلب والمدعوم من قبل الحرس الثوري الإيراني وهم "محمد مرتضى يجي" و "عبدالرزاق الخلف" و"كنعان مهدي الجویر" قتلوا إثر اشتباكات مع ماوصفوهم بالإرهابيين - في إشارة إلى فصائل المعارضة - على مسافة قريبة على جبهة "منيان" جنوب غرب حلب.

وحول تفاصيل تلك العملية، قالت وكالة إباء التابعة لتحرير الشام نقلاً عن أبو خالد الشامي المتحدث العسكري في تحرير الشام؛ قوله: "لقد استطاع أحد عناصر تحرير الشام المرابطين على جبهة مناشر المنيان التسلل، مساء الأمس، إلى عمق مواقع قوات النظام والاشتباك معهم بشكل مباشر، وقتل ثلاثة عناصر من الأخير وعودة الانغماسي سالماً إلى نقطة رباطه".

يُذكر أن منطقة مناشر المنيان وضاحية الأسد سيطرت عليها فصائل المعارضة أثناء معارك فك الحصار الثانية عن مدينة حلب التي شنها جيش الفتح في شهر تشرين الثاني من عام 2016، ثم عاودت قوات النظام من السيطرة عليها بعد عشرين يوم من سيطرة جيش الفتح.

المصدر: وكالات