أعلن وزير خارجية كازاخستان، خيرت عبد الرحمنوف، اليوم الاثنين، أن الولايات المتحدة لن تشارك في الجولة المقبلة من مباحثات أستانا حول سوريا، بينما سيتم دعوة الأمم المتحدة والأردن بصفة مراقب.

وأشار إلى أن "ممثلي الدول الضامنة لعملية أستانا، روسيا وتركيا وإيران، اتفقوا على عقد الاجتماع الدولي المقبل والحادي عشر الرفيع المستوى حول التسوية السلمية في سوريا في إطار عملية أستانا يومي 28 و29 تشرين الثاني الجاري".

ورجح الرحمنوف مشاركة فريق دي ميستورا السابق في اللقاء، "لأنه لا يزال من الضروري نقل التفويض".

وأوضح عبد الرحمنوف أنه من بين المواضيع التي سيتم بحثها في جولة أستانا المقبلة الوضع في إدلب وعودة اللاجئين وإعادة إعمار سوريا.

ورأت أوساط روسية في وقت سابق، أن الوضع حول إدلب وسير تطبيق الاتفاق الروسي - التركي لإنشاء منطقة منزوعة السلاح، ستكون على رأس جدول الأعمال أي جولة جديدة في أستانا، بالإضافة إلى بحث نتائج القمة الرباعية التي جمعت زعماء روسيا وتركيا وألمانيا وفرنسا في إسطنبول أخيراً.

المصدر: وكالات