العاصي – (أسرة التحرير)
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، أنهم يخطون خطوة جديدة في إدلب، بالرغم من كل المحاولات التي تريد منعهم من ذلك.
وأضاف أردوغان، أنهم سيخطون نحو إدلب لتكون مكانا آمنا للسوريين، وأنهم مسؤولون عن حماية إدلب من الداخل، والضامن الروسي سيحميها من الخارج.
بدوره قال مصطفى سيجري قائد في لواء المعتصم التابع للجيش السوري الحر، أن فصائل الحر تستعد لدخول إدلب بدعم من القوات التركية.
وأضاف أن الفصائل التي تمثل جزءاً من حملة "درع الفرات" التي بدأت العام الماضي على الحدود السورية التركية لم تبدأ بعد العملية.
وأشار إلى أن الجيش السوري الحر بدعم من القوات التركية أصبح على جاهزية كاملة لدخول المنطقة، لكن حتى هذه اللحظة لم يحدث أي تحرك.